فوائد وأهمية الأهداف والنتائج الرئيسية

Posted by 04 academy on

استحوذت استراتيجية الأهداف والنتائج الرئيسية إنتباه العديد من الشركات منذ أن تبنتها شركة جوجل في التسعينات. ومن هنا بدأت مرحلة تطور شركة جوجل إلى أن وصلت لمستوى النجاح الذي تشهده اليوم، وذلك يرجع إلى وجود استراتيجية قوية لتحديد وقياس الطموحات المختلفة في الشركة والأقسام والمستويات الفردية.

ستتعرف معنا في هذا المقال على ماهية الأهداف والنتائج الرئيسية، الفوائد وأهمية الأهداف والنتائج الرئيسية، وفي النهاية إليك مثال توضيحي عن تلك الأهمية الرئيسية للشركات.

فوائد وأهمية الأهداف والنتائج الرئيسية

ما هي الأهداف والنتائج الرئيسية (OKR)

تمثل الأهداف والنتائج الرئيسية (OKR) إطار لتحديد الأهداف مما يساعد المؤسسات على تحديد أهدافها. فهى تدعم فقط الأهداف والرؤى الطموحة والتي تكون قابلة للقياس ومرنة وبها قدر من شفافية. بمعنى أنه يساعد على إنشاء أهداف عالية المستوى و بعيدة المدى و القابلة للقياس يمكن تتبع نتائجها في أيام بدلاً من أشهر.

استراتيجية الأهداف والنتائج الرئيسية موجودة منذ السبعينيات. تم إنشاء هذا المفهوم من قبل آندي غروف، ولكن الذي نشره جون دور، الذي كان أحد أوائل المستثمرين في جوجل. سرعان ما أصبحت OKR محورًا مهمًا لـ Google وللعديد من الشركات مثل LinkedIn و Facebook و Twitter و Dropbox و Spotify و AirBnB و Uber و Intel و أوراكل.

تتمثل معادلة OKR لـ جون دورر في تحديد الأهداف في "ما هو الشئ الذي أريد إنجازه؟"، والنتائج الرئيسية وهي "كيف سأقوم بإنجازه؟". وعلى ذلك فإن استخدام OKR ليس فقط لمعرفة ما الشئ الذي تريد تحقيقه بل معرفة أيضاً طريقة لقياس النتائج ومقدار التطور الفعلي. يمكن أن تساعد OKR الشركات على الحفاظ على المسار الصحيح في ظل وجود التغير السريع في التكنولوجيا المستخدمة في الصناعات وذلك مع الاستمرار في تشجيع الابتكار.

فوائد وأهمية الأهداف والنتائج الرئيسية

  1. ربط أهداف الموظفين بأهداف الشركة وزيادة المشاركة الفعالة، أي جعل أهداف الموظفين جزء لا يتجزأ عن أهداف الشركة
  2. معرفة ما إذا كان معدل تقدم الأهداف يتماشى مع رؤية الشركة واستراتيجيتها وأولوياتها
  3. إعطاء التوجيه الصحيح بشكل واضح لكل فريق وكل فرد على حدى
  4. القدرة على وضع أهداف واضحة ومحددة
  5. زيادة وعي المديرين بكل شئ يحدث في المؤسسة
  6. زيادة معدل الإنتاجية من خلال التركيز على الأهداف
  7. تتبع التقدم الذي تم إحرازه بإنتظام نحو الأهداف المعلنة
  8. الأخذ بزمام أمور الإدارة والتنفيذ بقدر كبير من المسؤولية والشفافية
  9. تعزيز مشاركة الأفراد أثناء عملية وضع الأهداف
  10. تحليل الأسباب الأساسية وراء عدم تحقيق الأهداف
  11. اتخاذ القرارات المعتمدة والأكثر فعالية
  12. تحسين تخصيص الموارد وإدارتها
  13. الشفافية القدرة على القياس وتحديد المسؤولية
  14. معرفة التطورات بشكل أسبوعي لاكتساب مزيد من الرؤى والأفكار القيمة
  15. وجود الشفافية تمكن الفريق من فهم أهداف وأولويات المنظمة وكذلك كيف يمكن لكل فرد المساهمة
  16. تجعل OKR عملية تحديد الأهداف أسرع وأسهل، مما يقلل بشكل كبير من الوقت والموارد التي تنفق على تحديد الأهداف

مثال على أهمية الأهداف والنتائج الرئيسية للشركات

في السابق كانت تقوم الشركات بتحديد أهدافًا عالية المستوى في بداية العام، ثم نجد أن تلك الأهداف قد نسي الجميع أمر تحقيقها في غضون شهر. هذا النظام يؤدي إلى ما يسمى بالإدارة السلبية. وعليه يصبح من الصعب على القادة قياس وتتبع تقدم موظفيهم وتحقيق الأهداف المحددة مسبقاً في بداية العام.

يجد المديرين صعوبة بالغة في معرفة مقدار ما يحققه الموظفين، هل هو ضمن المستوى المنشود أم فوق المستوى أم دونه. يصبح من الصعب مواءمة الموظفين والعمال مع الأهداف المرغوبة للشركة. على هذا النحو نجد أن هناك وضوح ضئيل بين العمال حول كيفية اتصال أفعالهم بما يهم المنظمة. وبالتالي يكون من الصعب بناء نموذج عمل قابل للقياس ويمكن التنبؤ به وقابل للتكرار عند العمل بهذه الطريقة.

ولمحاربة تلك المشكلة، تحاول الشركات تعيين أهدافها في ملف وورد أو أكسل ثم إرسال هذه الأهداف عبر البريد الإلكتروني. ولكن هذه العملية لا تمكن الشركات من إدارة أو تتبع التقدم الذي أحرزته. بمعنى آخر أن الأهداف لا تكون متوفرة أو مرئية للجميع في الوقت الفعلي، فالأفراد لن يقدروا على ربط عملهم بأهداف غير مرئية.

ويأتي هنا دور الأهداف والنتائج الرئيسية في حل تلك المشكلة. تعمل استراتيجي OKR على تعزيز الفعالية والمشاركة من خلال إخبار المديرين بأن هناك تناغم بين أفراد الفريق الواحد وبين الفرق بعضها البعض. هذه المعلومات يمكن الوصول إليها بسهولة من خلال عملية تسجيل الوصول لأهداف OKR الأسبوعية، والتي تعطي المديرين رؤية حول من يحقق أهداف OKR الخاصة بهم. تساعد OKRs المديرين على بناء فرق عالية الأداء من خلال تمكين الأفراد وإشراكهم حتى يصلوا لأعلى مستوى في عملهم.

الملخص

بعد أن تعرفت على فوائد وأهمية تحديد الأهداف الرئيسية، فلا يوجد سبب يمنعك الآن من تطبيق تلك الاستراتيجية الفعالة في شركتك أو مؤسستك حتى تكون من أكبر الشركات على المستوى المحلي والدولي على حد سواء. يمكنك استخدام استراتيجية OKR ب 3 طرق منهجية:

  • استراتيجية سنوية تستخدمها الشركة بأكملها
  • وضع أهداف ربع سنوية للأقسام إلى جانب مراجعة دورية ربع سنوية
  • فحص إسبوعي للتتبع وتقييم النتائج

يمكنك الآن تعلم المزيد عن ماهية الأهداف والنتائج الرئيسية والتعرف على أبعادها وكيفية تطبيقها في مختلف الشركات والمؤسسات من خلال الدورة التدريبية المقدمة من أكاديمية زيرو فور في استراتيجية الأهداف والنتائج الرئيسية. إنضم الآن للصفحة الرئيسية للكورس "استراتيجية الأهداف والنتائج الرئيسية (OKR)" 


Share this post



← Older Post Newer Post →