ما هو التفكير الإيجابي؟ مع توضيح خصائصه

Posted by 04 academy on

ما هو التفكير الإيجابي؟ مع توضيح خصائصه

ما هو التفكير الإيجابي

التفكير الإيجابي هو موقف عقلي تتوقع فيه نتائج جيدة ومرضية، وعدم الشعور بالإحباط عندما لا تسير الخطط كما هو متوقع. وهذا يعني المحاولة مرة أخرى وعدم قبول الهزيمة. بمعنى آخر، التفكير الإيجابي هو عملية متسلسلة من الأفكار التي تخلق الطاقة التحفيزية وتحولها إلى حقيقة واقعية. العقل الإيجابي ينتظر دائماً بشغف السعادة والصحة ونهاية سعيدة في أي حالة.

وفقاً لما قاله ويلكينسون وكيتشنجر سنة 2000 عن وصف شخص ما بأنه "إيجابي" فإنه لا يعكس بالضرورة ما يفكر فيه الشخص، بل يعد التفكير الإيجابي هو مفهوم غامض إلى حد كبير على الرغم من الإجتهادات المبذولة لتوضيح معنى التفكير الإيجابي. فالتفكير الإيجابي يحمل أكثر من معنى فهو يشير إلى الكيفية التي يسير بها تفكير الشخص في حل مشكلة ما. فالمنهجية التي يسير بها التفكير قد تكون مغايره حسب طبيعة الموقف وسياق الأحداث وعوامل أخرى مؤثرة على أساسها يتخد الفرد قرارات فعلية فاصلة في حياتهم.

التفكير الإيجابي يزداد شعبية بين المجتمعات، حيث نجد أن العديد من الناس ينجذبون بصفة مستمرة إلى هذه الفكرة، والدليل على ذلك هو زيادة في الدورات والكتب حول هذا الموضوع.

سيخبرك العديد من الأشخاص الناجحين أن ما وصلوا إليه الآن كان نتيجة اتباعهم إسلوب في الحياة خالي من اليأس ملئ بالتفاؤل. فالشخص الذي يواجه الحياة بموقف إيجابي سيكون دائماً أكثر نجاحاً في الحياة من الناحيتين المهنية والشخصية، أكثر من الشخص الذي لا يستطيع السيطرة على أفكاره وتتحكم في مصير حياته.

فوائد التفكير الإيجابي

الشخص الذي يمتلك هذا النمط من التفكير يكون سعيدًا ولا يسمح للمشاكل والأشخاص السلبيين بالتأثير على عقله وعواطفه وسلوكه.

النجاح والفشل هي نتائج كيفية استخدامنا للعقل وكيف نفكر. إذا كنت تتوقع الفشل وإذا رأيت السلبيات والصعوبات في كل موقف واستمريت بالتفكير فيه فلن تحاول حتى النجاح، وبالتالي ستجعل الفشل حقيقة.

من ناحية أخرى، إذا كنت تتوقع النجاح وتتصور التقدم ولا تسمح لعقلك بالتركيز على السلبيات فأمامك فرص أكبر بكثير في تحقيق النجاح. مع العلم أنك حتى إذا قمت بتصور السلبيات من جهه نظر إيجابية فأنت على النمط الصحيح في التفكير حيث أنك تسعى لإيجاد الحلول للمعوقات المحتملة.

إذا كنت ترغب في التفوق في الأعمال التجارية والرياضة والسياسة والتمثيل والغناء وريادة الأعمال أو في أي مجال آخر فأنت بحاجة إلى تبني طريقة التفكير الإيجابي.

يجب التأكيد على أنه لكي يكون هذا النمط من التفكير فعّالاً، يجب أن يكون مدعومًا بالعمل إيجابي والمبادرة. فأنت تحتاج إلى وضع خطط واستخدام الحس السليم، وليس فقط الاعتماد على الحظ.

يجب على الفرد أن يأخذ الصعوبات والمشاكل في الاعتبار ولا يتجاهلها، ولكن في نفس الوقت يظل على ثقة قوية في إيجاد حل لكل مشكلة وصعوبة تواجهه.

يمكننا تلخيص فوائد التفكير الإيجابي في النقاط التالية:

يواصل الباحثون اكتشاف آثار التفكير الإيجابي والتفاؤل على الصحة العامة للفرد. تشمل الفوائد الصحية التي قد يوفرها التفكير الإيجابي ما يلي:

  • زيادة العمر الافتراضي للإنسان حيث أن على الجانب الآخر يوجد التفكير السلبي الذي في كثير من الأحيان يؤدي إلى الإكتئاب. وعليه فإن التفكير الإيجابي يحسن من الحالة الصحية للإنسان وإطالة متوسط عمره الإفتراضي.
  • انخفاض معدلات الاكتئاب حيث أنك تلاحظ أن في حالات المزاج المنخفض والتي يكون الفرد يفكر فيها بكل سلبي يرجع إلى نقص هرمون السيروتونين في الدم وهو المسؤول عن المزاج العام وحركة الأمعاء والنوم وغيره ... بمعنى آخر يعد نقص هرمون الاكتئاب (السيروتونين) نتيجة مباشرة التفكير السلبي
  • انخفاض شدة المحن التي تواجه الفرد ... وذلك لا يعني أن الفرد الذي يفكر بشكل إيجابي لا يواجه صعوبات شديدة، ولكن الفرق هنا أن الشخص ذو النمط الإيجابي في التفكير قادر على تخطي تلك المحن لأنه يفكر في الحلول عوضاً عن الوقوف أمام المشكلة عاجزاً عن حلها.
  • تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل خطر الوفاة بسببهم
  • اكتساب مهارات للتأقلم خلال المصاعب وأوقات التوتر

من غير الواضح لماذا يمتاز الأشخاص الذين ينتهجوا طريقة التفكير الإيجابي تلك الفوائد الصحية. إحدى النظريات هي أن وجود نظرة إيجابية يمكّنك من التعامل بشكل أفضل مع المواقف العصيبة، مما يقلل من الآثار الصحية الضارة للإجهاد على جسمك.

ما هو خصائص التفكير الإيجابي وكيف يمكنك تطبيقه في حياتك

يساعد النمط الإيجابي في التفكير على التعامل بسهولة بشكل أكبر مع الشؤون اليومية للحياة. إذا تبنيت هذا النمط كطريقة أساسية في حياتك سيكون من السهل عليك تجنب المخاوف والتفكير السلبي المدمر والتحول إلى التفكير البناء الي يركز على إيجاد الحلول الفورية للعقبات.

من خصائص التفكير الإيجابي ما يلي:-

  • تجنب استخدام المصطلحات السلبية مثل قول "أنا لا أستطيع فعل هذا الشئ" ... فهذا يعد إقراراً داخلياً بأنك لا تستطيع وسوف تترسخ بداخلك فكرة أنك لا تملك المقدرة على الفعل.
  • نزع المشاعر السلبية من داخلك حتى لا تشكل عائق أمام نجاحك.
  • استخدام الكلمات الإيجابية عند التحدث لكي تشعر بالقوة والسعادة والسيطرة على حياتك بدلاً من الكلمات التي تشير إلى الفشل أو عدم الكفاءة.
  • تكرار وترديد اعبارات الإيجابية على مسمعك حتى يكون إعتقاداً راسخاً.
  • توجية أفكارك نحو الإيجابية وإنتشالها من دوامة الأفكار السلبية (القلق والإكتئاب).
  • تخيل النجاح عامل أساسي للنجاح نفسة، حيث يمكنك تصور ما تريد تحقيقه أو الشخص الذي تريد ان تكون عليه كحافز كبير لنقلك لما تريد تحقيقه.
  • تحليل الأخطاء للوصول إلى الحل الأمثل

كيف يمكنك تطبيق التفكير الإيجابي في حياتك:-

يوجد العديد من الاستراتيجيات التي تم تقديمها في التفكير الإيجابي، ذلك لمساعدتك في التغلب على الأنماط السلبية التي منعتك من تحقيق أهدافك في الماضي. اختر الأشياء التي تشعر أنها سوف تساعدك في حياتك اليومية. ذكّر نفسك دوماً بالتوقف المؤقت وتغيير طريقة تفكيرك في كل مرة تجد أنك تنتقد وتلوم وتقارن.

يمكنك الآن تعلم استراتيجيات التفكير الإيجابي من خلال الدورة التدريبية المقدمة من أكاديمية زيرو فور في مهارات التفكير الإيجابي. إنضم الآن من خلال الصفحة الرئيسية للكورس "مهارات التفكير الإيجابي


Share this post



← Older Post Newer Post →